رئيس الجمهورية يثمن مشاركتهم في مؤتمرالامم المتحدة للمناخ وجهودهم في تعميق علاقات العراق مع المجتمع الدولي

2023-12-03   |  
فوتو: 
کوردسات نیوز
عاد رئيس الجمهورية الدكتور عبد اللطيف رشيد والوفد المرافق له، اليوم الأحد، إلى العاصمة بغداد، بعد اختتام مشاركته في مؤتمر قمة الأمم المتحدة للمناخ (كوب 28) المنعقد في دولة الإمارات العربية بمدينة إكسبو في دبي.

وكان الرئيس قد شارك في مؤتمر المناخ، حيث استقبل من رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والأمين العام للأمم المتحدة السيد أنتونيو غوتيريش.

وخلال المؤتمر، الذي عقد بمشاركة زعماء وقادة أكثر من 180 دولة، ألقى رئيس الجمهورية كلمة دعا فيها إلى إقامة تجمع إقليمي يضم الدول الثماني المتشاطئة على الخليج لمواجهة أخطار التغير المناخي، مؤكداً ضرورة أن تكون مخرجات مؤتمر دبي للمناخ شاملة ومتوازنة ومنصفة.

 وبين السيد الرئيس في كلمته، أن العراق بلد قليل الانبعاثات من غازات الاحتباس الحراري إلا أنه من أكثر بلدان العالم هشاشة تجاه التغيرات المناخية، وهو يواجه أزمة مائية شديدة الخطورة.

والتقى رئيس الجمهورية أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو) السيد ينس ستولنبيرغ، وتم استعراض مجمل الأوضاع الأمنية والسياسية على الساحة الدولية، وما تم بحثه في مؤتمر المناخ (كوب 28).

وعلى هامش المؤتمر افتتح الرئيس الجناح العراقي في مدينة إكسبو.

وأكد الرئيس خلال ندوة حوارية عقدت بعد الافتتاح، أن هذا الجناح يمثل فرصة لتوسيع آفاق التعاون مع دولة الإمارات ودول العالم وبما يحقق المصالح المشتركة.

والتقى الرئيس المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة السيدة سيندي هينسلي ماكين، وجرى بحث المواضيع المتعلقة بالمساعدات الإنسانية والأمن الغذائي، وأوضح فخامته أهمية العمل على توسيع آفاق التعاون بين العراق وبرنامج الغذاء العالمي، فضلاً عن تنشيط دور المنظمات الأممية خاصة في ملف النازحين الإنساني وإنهاء وضعهم المأساوي.

وشارك رئيس الجمهورية في أعمال قمة مجموعة (G 77 + الصين) المنعقدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة إكسبو في دبي.

والتقى الرئيس بالأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش، وبحث معه مستجدات الأوضاع على الساحة الدولية والتطورات الحاصلة على المستويات السياسية والأمنية والبيئية، حيث أشار رئيس الجمهورية إلى ضرورة تنفيذ مخرجات القمم السابقة للمناخ وتفعيل الاتفاقات الدولية بشأنها لتصبح واقعاً ملموساً.

وبمناسبة العيد الوطني الثاني والخمسين (ذكرى الاتحاد) لدولة الإمارات العربية، هنأ فخامته رئيس دولة الإمارات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، متمنيا لسموه موفور العافية ودوام التوفيق في قيادة البلد الشقيق، وللشعب الإماراتي اضطراد التقدم والازدهار.

وأجريت، في دبي، العديد من اللقاءات الصحفية والتلفزيونية مع فخامته تناولت بمجملها علاقات العراق الدولية والتطور الإيجابي الواضح في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية فيه.

والتقى رئيس الجمهورية الدكتور عبد اللطيف رشيد عددا من قادة وزعماء الدول والمنظمات الدولية.
وفي جميع اللقاءات مع قادة وزعماء ومسؤولي الدول والمنظمات المشاركة في مؤتمر قمة الأمم المتحدة للمناخ (كوب 28)، أكد الرئيس "موقف العراق الداعم  للقضية الفلسطينية، ونيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة"، مشيراً إلى "ضرورة اتخاذ موقف دولي واضح وصريح ضد الانتهاكات الحاصلة في قطاع غزة".
والتقى الرئيس أيضا اعضاء الوفود العراقية المشاركة في مؤتمر المناخ.

وثمن رئيس الجمهورية مشاركتهم في هذا المؤتمر وجهودهم المتميزة في تعميق علاقات العراق مع المجتمع الدولي وبما يحقق المصالح العليا للبلد.