الكشف عن "كبسولة زمنية" عمرها 50 ألف عام

2024-03-29   |  
فوتو: 
کوردسات نیوز
اكتشف فريق من الباحثين بقيادة بيتر ويث آثار وجود بشري في جزيرة بارو الأسترالية، في سجل أثري يعود تاريخه إلى 50 ألف عام.

ويرجع ذلك إلى أنه قبل حوالي 24-19 ألف سنة، خلال العصر الجليدي، كانت الجزيرة معزولة عن البر الرئيسي بسبب ارتفاع منسوب المياه بعد ذوبان الأنهار الجليدية، وتشكل عليها نوع من "الكبسولة الزمنية"، ما يسمح لدراسة التغيرات في حياة الناس القدماء.

وتم العثور على ملجأ به آثار حياة بشرية، وفي كهف "بودي" الواقع داخل صخرة، وتمكن العلماء حدد أيضًا من تحديد كيفية تغير النظام الغذائي للأشخاص الذين يعيشون في الجزيرة بمرور الوقت بسبب ارتفاع منسوب سطح البحر، إذ بدأوا في تناول المزيد من المحار وسرطان البحر والسلاحف والأسماك.