طبيب روسي يحدد العلاقة بين أمراض الكبد و الصحة النفسية

2024-02-28   |  
فوتو: 
کوردسات نیوز
ذكر الطبيب الروسي، ألكسندر مياسنيكوف أن مشكلات الكبد تترك آثارا سلبية على الصحة النفسية لدى الإنسان.

وخلال برنامجه الطبي الذي يقدمه على قناة "روسيا" التلفزيونية قال الطبيب:"يؤدي الكبد عددا من الوظائف المهمة في الجسم، واضطراباته يمكن أن تتسبب بأمراض خطيرة أو حتى الوفاة.

الكبد هو المصنع الكيميائي الحيوي في الجسم، ومسؤول عن العديد من الوظائف المهمة، مثل إنتاج عوامل التخثر، وتنظيم الكوليسترول والهرمونات والعصارات الضرورية لعمليات الهضم".

وأضاف:"أمراض الكبد يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة ليس على عملية الهضم في الجسم فقط، بل وعلى أجهزة الجسم الأخرى، وقد تتسبب بمشكلات في الصحة النفسية والعقلية أيضا، فمع فشل الكبد يصبح الشخص فظّا ولا يتصرف بالشكل الصحيح".

وأشار الطبيب إلى العديد من العوامل التي تؤثر سلبا على صحة الكبد، مثل شرب الكحول، وتناول الأطعمة المشبعة بالدهون، وكذلك الأمراض، مثل مرض تليّف الكبد والتهابات الكبد الفيروسية (A وB وC وD وE) التي قد تتسبب بالوفاة أحيانا.

وللحفاظ على صحة الكبد بشكل عام قدّم الطبيب عدة نصائح منها: غسل اليدين باستمرار وشرب مياه نظيفة لتفادي الفيروسات التي تسبب الالتهابات، وكذلك الحرص على عدم الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة، وإجراء الفحوصات الطبية بشكل منتظم لاكتشاف مشكلات الكبد في مراحلها المبكرة ومعالجتها.