اول تعليق رسمي إسرائيلي على قصف دمشق

2024-04-02   |  
فوتو: 
کوردسات نیوز
كشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري، الإثنين، أن ما تم استهدافه في دمشق هو مبنى عسكري تابع لفيلق القدس وليس قنصلية أو سفارة.


اتهم هاغاري، في حديثه لشبكة "سي إن إن"، إيران بالعمل خلال الأشهر الستة الماضية على التصعيد في المنطقة.

وتوعد المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، يوم الثلاثاء، بـ"معاقبة" إسرائيل على استهدافها للسفارة الايرانية في دمشق والذي ادى الى مقتل قيادات عسكرية بارزة في الحرس الثوري.

وقال خامنئي في بيان، اطلعت عليه وكالة شفق نيوز، إن "الصهاينة سيندمون على جريمتهم بعد العدوان على القسم القنصلي في السفارة الإيرانية بدمشق، وسيعاقبون على يد رجالنا".

ووجهت إسرائيل، امس الاثنين، ضربات قوية للبعثة الإيرانية في دمشق، مما أسفر عن مقتل دبلوماسيين وقادة في الحرس الثوري الإيراني.

وأفادت مصادر سورية مطلعة، لوكالة شفق نيوز، بمقتل مسؤول في الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي و5 اشخاص آخرين.

وقالت، إن "الغارة التي وقعت في دمشق استهدفت مبنى ملاصقاً لمبنى السفارة الايرانية وهو تابع لها، ومن المعتقد انه مقر اقامة السفير الايراني نفسه".

وأكّد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الثلاثاء، أنّ الضربات التي استهدفت السفارة الإيرانية في دمشق وأدّت إلى مقتل 7 من عناصر الحرس الثوري أمس الإثنين "لن تمر من دون رد"